توطين القطاع

سجل الآن

المهام: دعم الكوادر الوطنية نحو مستقبل مهني ناجح في قطاع السياحة والمساهمة الفعالة في ازدهاره

الرؤية: سياحة رائدة بكوادر إماراتية

يعتبر توطين قطاع السياحة والضيافة وإعداد الكوادر الإماراتية المتخصّصة في هذا المجال جوهر خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية لدى دائرة السياحة والتسويق التجاري  في دبي 

ولتحقيق أهدافنا الطموحة الموضحة في رؤية دبي السياحية 2020، نعمل على زيادة أعداد الإماراتيين العاملين في قطاع السياحة بحلول العام 2020.

 

فوائد التوطين

تتعدّد فوائد التوطين بالنسبة لقطاع السياحة والضيافة بشكلٍ خاص، ولإمارة دبي والإمارات العربية المتحدة بشكلٍ عام. ونذكر منها:

  • تعزيز الاستدامة والنمو في هذا القطاع.
  • تحسين تجربة الزوّار حيث يمكنهم التفاعل مباشرةً مع مواطنين إماراتيين والتعرّف على الثقافة المحلية.
  • تمكين الفنادق من الإسهام في تعليم المواطنين وتطوير قدراتهم بهدف تنمية الموارد البشرية في دولة الإمارات.

انضم إلينا الآن لنرحّب معاً بأكثر من 20 مليون زائر في 2020 ونكون المدينة الأكثر زيارةً في العالم.

تابعونا على: مضياف دبي

للتواصل معنا: مضياف

 

 

ما الذي نسعى إليه من خلال مبادرتنا؟

تسعى مبادرتنا لتدريب وتوظيف الشباب الإماراتيين المتحمّسين في قطاع السياحة وتقديم فرص عمل في الوظائف التي تتطلب التعامل مع السّايح. نحن نعلم أنّ مواطنينا سيكونون القدوة لغيرهم من العاملين في قطاع السياحة، إلا أننا نسعى في الوقت ذاته لإيصال رسالة مفادها أنّ المجتمع الإماراتي مجتمع متسامح يحتضن الجميع. يساعد التوطين على تحسين تجربة السيّاح والزوار، حيث يوفر لهم فرصة التفاعل والحوار مع المواطنين ومن ثم التغلّب على الكثير من المفاهيم والأفكار الخاطئة. طورت كلية دبي للسياحة برنامجاً متميزاً لتدريب وتوظيف المواطنين الإماراتيين وتشجيعهم على الانخراط في القطاع السياحي الذي يشهد نمواً متصاعداً.

Industry Emiratisation