لماذا كلية دبي للسياحة؟

إكتشف المزيد

التعلم بالممارسة

تتميز كلية دبي للسياحة بمقرراتها المصممة لتلبية حاجات كل من الطلاب وأصحاب العمل في المستقبل. وكونها مؤسسة تعليم مهني، تعمل كلية دبي للسياحة على توفير المعرفة، المهارات والكفاءات المطلوبة من خلال التعليم النظري والخبرة العملية معاً.

جميع مقرراتنا تتضمن برامج تدريبية مهنية لدى شركات متخصصة وخبرات عملية مهمة على أرض الواقع بهدف ضمان جهوزية الطلاب لشق طريقهم المهني بنجاح.

img

كن جزءاً من نجاح دبي

بحلول عام 2020، سيصبح قطاع السياحة أكبر من قطاعات المال، البترول والإعمار 1 في إمارة دبي التي تسعى لاستقطاب أكثر من 20 مليون زائر سنوياً، لتصبح الوجهة السياحية الأولى من حيث أعداد الزوار على مستوى العالم2. مع تزايد أهمية السياحة في الخطط الحالية والمستقبلية للإمارة، سيكون هناك الكثير من الفرص الوظيفية الواعدة والمجزية في هذا القطاع الحيوي.

ولقد تأسست كلية دبي للسياحة بهدف تلبية الطلب الهائل على الكوادر المؤهلة في قطاعات السياحة، الضيافة، الفعاليات، فنون الطهي وإدارة التجزئة. وتم تطوير جميع مقررات كلية دبي للسياحة بالتعاون مع خبراء مختصين من هذه القطاعات، لضمان دخول الخريجين سوق العمل بكل ثقة بعد حصولهم على المعرفة والمهارات العملية اللازمة لشق طريقهم المهني بنجاح، وبأسرع وقت ممكن.

 

1البيانات مقتبسة من تقرير "رؤية دبي السياحية 2020" المحدث في 2017، دائرة السياحة والتسوي ق التجاري بدبي
2التقرير السنوي لزوار دبي وتقرير "رؤية دبي للسياحة 2020" المحدث في فبراير 2017، دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي.

img

التمكين اليوم لغد حافل بالنجاح

.تتيح كلية دبي للسياحة للطلاب دعم تحصيلهم العلمي بخبرات مهنية عملية، وتوسيع شبكة علاقاتهم بالخبراء المحترفين

وإضافة إلى ذلك، فإن شركاءنا المعتمدين في قطاع السياحة والخدمات يقدمون الدعم المتواصل لطلابنا من خلال توفير فرص اكتساب الخبرات المهنية العملية خلال مرحلة الدراسة، ومن ثم توظيف الطلاب المتميزين فور تخرجهم.

ويضم مجلسنا الاستشاري ممثلين من دائرة السياحة والتسويق التجاري وعدة شركاء من قطاع السياحة، وسيعمل بالتعاون مع مرشدين مختصين في التوجيه والتخطيط الوظيفي لدى كلية دبي للسياحة مع هؤلاء الشركاء وغيرهم بهدف تأمين فرص لتدريب الطلاب خلال فترة الدراسة ومحاولة إيجاد فرص عمل بعد التخرج.

ويلعب الدعم الكبير الذي نتلقاه من حكومة دبي دوراً جوهرياً في ضمان أعلى مستويات التعاون مع القطاع الخاص وبالتالي إثراء برامجنا التعليمية بأفضل المعارف والمهارات التطبيقية الأساسية للنجاح المهني في هذا القطاع. وبذلك تبقى برامجنا مواكبة لتطورات سوق العمل اليومية وقادرة على تلبية متطلباته المستقبلية على صعيد المهارات المهنية.

img

الشراكات

تم تصميم وتطوير مناهجنا بالتعاون مع TAFE SA – إحدى أكبر مؤسسات التعليم المهني الدولية في جنوب أستراليا – مع التركيز بشكل خاص على صناعة السياحة في دبي. والجدير بالذكر أن برامج TAFE SA معتمدة من قبل الهيئة الوطنية للتعليم العالي في أستراليا، ومعتمدة من هيئة جودة المهارات الأسترالية (ASQA) ووكالة جودة ومعايير التعليم العالي (TEQSA).

وتعمل كلية دبي للسياحة في الوقت الراهن أيضاً على اعتماد جميع مقرراتها من قبل هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي. كما تحظى الكلية بعلاقات تعاون وثيقة مع حكومة دبي وعدد من الشركاء البارزين في القطاع الخاص على المستويين المحلي والدولي.